فى الوقت الذى يبذل فيه عدونا كل غالى و نفيس وكل ماأوتى من إمكانات لخلق – بالاغتصاب – وطن لنفسه، نجد أنفسنا – نحن أصحاب الوطن – نتبرأ منه و نجحد فضله ، و كأنه لاشىء.

اللهم لاتحرمنا وطننا ،و ارزقنا فيه الامن و الامان و الحياة الكريمة.